الصفحة الأساسية > كلام في الخطوط > ريشته تخط الخيل والصقور والأمثال والمحبة معرض فني لمراد بطرس ضمن "المعرض الدولي للصيد (...)

ريشته تخط الخيل والصقور والأمثال والمحبة معرض فني لمراد بطرس ضمن "المعرض الدولي للصيد والفروسية ٢٠١٢

السبت 25 آب (أغسطس) 2012, بقلم جورج قندلفت

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [English]

أبوظبي، الامارات العربية المتحدة، آب (أغسطس) ٢٠١٢ – تستضيف العاصمة الاماراتية أبوظبي معرضاً للفنان والخطاط مراد بطرس ما بين ٥ و٨ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٢ في مركز ابو ظبي للمعارض ضمن المعرض الدولي للصيد والفروسية «٢٠١٢».

يقام المعرض في إطار «المهرجان العالمي لسباقات الخيول العربية « ٢٠١٢» وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، تلبية لدعوة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان. وتؤكد رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد اهتمام سموه بدعم كل ما يحفظ للخيل تراثها وقيمها ويضيف الى مهرجانه بعدا ثقافيا وفكريا.

ينفرد المعرض الفني بكونه الوحيد الذي يقوم فيه فنان عالـمي برسم وخط لوحاته خصيصا لـمهرجان للـخيل والفروسية، مـما يدل على أهمية الحدث وتوجهه نحو العالمية.

يتعاون بطرس مع عدد من الفنانين المعروفين في إنجاز اللوحات المعروضة، من بينهم إيمانويل غيراغوسيان، حيث يصيغ بطرس الأقوال المأثورة بواسطة الخط العربي في حين يضيف الفنان التشكيلي الخلفية البصرية المتناغمة مع الخط. وفي جميع الأحوال، تبقى للخط أولوية المشهد التصويري لكونه محور اللوحة وموضوعها الأساسي.

الأعمال الفنية التي يقدمها بطرس هذه السنة تتمحور حول مواضيع "الخيل" و"الصقور" و"الأمثال" و"المحبة"، وهي تمزج بين العمل التشكيلي وتجليات الخط العربي في أبعاده المختلفة، بحيث تتناغم اللوحة مع المضمون بطريقة جمالية ملفتة. وإختار بطرس لتوليفاته الفنية المتنوعة بعض الأقوال المأثورة على سبيل المثال «قاهر الأعالي» للصقور و»الخيل عز الرجال» للفروسية، علما بأنها ليست المرة الأولى التي يوظف فيها مرونة الخط العربي وطواعيته في أعمال تشكيلية مميزة شاركه فيها فنانون معروفون.

أي رسالة أو تعليق؟

من أنتم؟
مشاركتك